منتديات برج بن عزوز

ثقافية تربوية


    مسك الختام

    شاطر
    avatar
    adel
    القلم اللامع

    عدد المساهمات : 119
    تاريخ التسجيل : 30/09/2009

    مسك الختام

    مُساهمة من طرف adel في 2010-09-02, 11:45


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    قبل ان يذهب عنا رمضان ...!



    فيما بقي من الشهر خير كثير قد يغير كثيرا فيما مضى منه من التقصير


    فـ الناس فيما بقي من رمضان ثلاثة أصناف :


    1. صنف قصر فيما مضى ويريد الاستدراك...


    2. وصنف قائم لله بحقه ويريد الكمال والتمام...


    3. وصنف ساه لاه لا يدري كم ضيع ولا كم بقي ولا كم مضى يصوم كما يصوم الناس ويفطر كما يفطرون ! ! !


    فمن يتعرض للنفحات الباقية في رمضان فيغتنمها فينال مسك الختام ويفرح بما مَنّ الله عليه من تمام


    رمضان وكماله في طاعة خالقه ومولاه.


    مسك الختام أن تدخل من باب الريان ، أن تعتق من النار ، مسك الختام أن تنال رضا الرحمن ، وأن يقبل الله


    صومك وقيامك وذكرك وتسبيحك.


    مسك الختام أن تحزن لفقد الخير وتتمنى السنة كلها رمضان فأبواب الخير في رمضانكثيرة ومتعددة


    مسك الختام أن تغتنم ما بقي من الشهر وتترك الأماني والتسويف عباد الله نعرف أناسا كثيرين كانوا معنا


    في أول رمضان ثم هم الآن في القبور واستبقانا الله عز وجل وبلغنا آخره ولعله يكون آخر رمضان لنا


    فهل جعلناه كذلك ونتدارك ما قصرنا في أوله وندع الأماني والتسويف فـ نبدأ بتوبة صادقة وعمل دءوب


    مستمر، فقد كان لنا مع أول رمضان كثير من الأمنيات لم نحققها، فمنا من تمنى أن يتصدق ولم يفعل، ومنا


    من تمنى أن يقيم جميع ليالي رمضان وترك معظمها، وآخر تمنى أن يختم القرآن عدداً من المرات ولم يختمه


    واحدة ........!!


    وهكذا غرق الجميع في بحر الأماني دونما عمل ، فمن الناس من يهوى المعالي ويتعشق المكارم ولكنه لا


    يسعى إليها ولا يجد في طلبها، بل يكتفي من ذلك كله بالمنى الكاذبة والأحلام المعسولة



    نسال الله أن يوفقنا لما يحب ويرضى وأن يتقبل منا صالح الأعمال
    avatar
    فتى الزيبان
    القلم اللامع

    عدد المساهمات : 129
    تاريخ التسجيل : 23/09/2009
    العمر : 44

    شكر

    مُساهمة من طرف فتى الزيبان في 2010-09-02, 20:14



    بارك الله فيك على هذه الذكرى أخي عادل

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-10-17, 14:21